منتديات سد أم الذروع
أهلا وسهلا أيها الزائر الكريم في منتدى سد أم الذروع
منتدانا المتواضع
إن لم تكن مسجلا معنا فيشرفنا إنضمامك لنــا
وشكر

منتديات سد أم الذروع

مرحباً بك عزيزي الزائر في منتديات سد أم الذروع يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى. إذا كنت عضواً بالمنتدى فقم بتسجيل دخولك أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الطريق إلى بسطامة...صمت الطبيعة يتأرجح بين ماض عتيق وأفق سياحي...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالقادر85
Admin
avatar

المشاركات : 101
نقاط : 409
تاريخ التسجيل : 03/09/2011
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: الطريق إلى بسطامة...صمت الطبيعة يتأرجح بين ماض عتيق وأفق سياحي...   الأربعاء 1 فبراير 2012 - 0:06

الطريق إلى بسطامة...صمت الطبيعة يتأرجح بين ماض عتيق وأفق سياحي...


عندما تحن النفس إلى الماضي العتيق تركن معها المشاعر إلى زوايا الذاكرة بحثا عن عزاء ... وعندما اكتظت أنفاسنا من ضوضاء المدينة وضاقت من حرارة السنوات قادتنا الطبيعة في رحلة إلى إحدى رحابها الفسيحة...

المنطلق عاصمة الولاية الجلفة والمتجه غربي ، فريق العمل يتبادل التحايا الصباحية ، وبعد امتداد مشوار يقارب الخمسة عشر كيلومترا احتضنت ضوضاء سياراتنا السلاسل الجبلية المؤدية لبلدية سيدي بائزيد كعنوان للشموخ والخلود.. مشاهد تمر من حولنا باتجاه سد أم الدروع كأنها قطع من الطبيعة تتطاير من حولنا لتتلاصق في لوحات فنية تتنوع أشكالا وأحجاما وأنواعا... مشوار آخر تتراوح فيه سرعة السيارات لكن أطراف الحديث التي كنا نتبادل سردها أنست فريق العمل ضجة المطبّات المنتشرة على ظهر الطريق .

حيوية مرورية كبيرة أضحى يسجلها هذا الطريق كونه شريانا اقتصاديا بين شرق الوطن ووسطه ، بل وشريانا اجتماعيا في مد أواصر الأسر عبر تراب الولاية .

نقطة انعطاف أخرى قادتنا وسط طريق جبلي مبدأه منطقة "المرقب" تجمع سكاني يحيى سكانه حياة البساطة بشتى معانيها الصافية صفاء المكان بهوائه النقي وسط سكون الطبيعة وسحرها الأخاذ... صياح الديكة وثغاء النعاج يمتزج في مواكب القطعان.. مشاهد يصنعها الصباح تريد أن تغتسل من السراب الصاعد من المداخن.. مسالك جبلية وعرة و شعاب متشابكة ووديان بعمق البنايات هي لغة رحلتنا المتواضعة التي تأخذنا إلى منطقة "بسطامة" غرب "سيدي بايزيد" وقد بدأت ملامحها في الظهور...



بسطامة....الصمت والسكون يخيمان على المكان وخشوع الطبيعة يتجلى في أسمى معانيه ..

مرافقونا من أعيان المنطقة يقفون أطلالهم ، وحدهم فقط من يحاكون هواجس السكون ذاك بلغة هي أقرب إلى الماضي القريب أين كان المكان قبل عشر سنوات يعج بالحركية والاعمار عبر نشاطات الفلاحة والرعي وتربية الماشية ، ونشاطات حيوية أخرى هدفها الأسمى إعمار المنطقة ، لكنها اليوم باتت واقعا يفتقد صرحه البالي إلا بعض المحاولات اليائسة لسكانه في الإعمار رغم الفاقة..

بسطامة....الناظر إليها بعين التنمية يراها أفقا ينتظر التجسيد والاعمار بشتى المرافق الحيوية بدءا من تحقيق المسالك وتسويتها إلى إيصال الكهرباء على امتداد وحداتها السكنية الموزعة في الأنحاء إلى تجسيد المرافق الحيوية الأخرى...

معاني الحرمان تلك لا يمكنها أن تصد المسحة الطبيعية التي أضفاها الخالق على - بسطامة - على امتداد حزامها الأخضر المرصع من العرعار والصنوبر والإكليل وفضائها الرحب الذي يجسد الطابع السياحي لها .. مؤهلات سياحية أضحت تستقطب العائلات كل مساء وشواهد تاريخية تحاكي زمن الثورة المظفرة ومؤهلات طبيعية وبشرية تجعل من المكان جنة الله في أرضه..

الجمعة الأخيرة من شهر يناير هذا كانت رحلتنا إلى هناك في عز شتاء دافئ ، وقد تحول شحوب الطبيعة في بسطامة إلى مجد لها ، وقد أتى الحاضر يعانق ثوب الماضي عند أعتاب الأكواخ عندما قرر فريق العمل تكرار الرحلة في جمعة من الربيع القادم حيث ستكون وجهة العائلات حينذاك اقتناء "أجوار يبرير" التي تستعمل للتداوي والاستطباب من بعض الأمراض الموسمية ..

الوجهة مسائية وضلالنا بدأت في التلاشي ونحن في حضن "بسطامة" ليبقى الحنين إليها عود على بدء.....


المصدر: الجلفة إنفو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.sedoumeldrou.alafdal.net
 
الطريق إلى بسطامة...صمت الطبيعة يتأرجح بين ماض عتيق وأفق سياحي...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات سد أم الذروع :: منتدى الأخبار :: منتدى أخبار سد أم الذروع وما جاورها-
انتقل الى: